التخطي إلى المحتوى
مدرب منتخب البرازيل يتحدث عن صعوبة إيقاف ميسي في مباراة الأرجنتين

إعترف “تيتي” المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم ، بصعوبة مهم إيقاف المد الهجومي لمنتخب الأرجنتين ، خلال مباراة “الكلاسيكو” المرتقبة بين المنتخبين في إطار الأسبوع 11 من تصفيات كأس العالم روسيا 2018 لمنطقة أمريكا الجنوبية ، والتي ستلعب يوم غد الجمعة 10 نوفمبر تشرين الثاني فجرا.

وأشاد مدرب المنتخب البرازيلي بالمستويات الفنية الفردية للمنتخب الأرجنتيني ، مشددا على روعة تمريرهم للكرة.

وأشار في نفس الوقت على إمتلاك المنافس للاعبين من العيار الثقيل ، على غرار نجم نادي برشلونة الأسباني ليونيل ميسي ، ولاعبي نادي مانشستر سيتي الإنجليزي سيرخيو أجويريو وبابلو زاباليتا ، بالإضافة إلى لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي أنخيل دي ماريا.

وأوضح مدرب المنتخب البرازيلي على أن “ترويض” ميسي أمر غير ممكن ، مضيفا أن عملية إيقاف كل من ميسي ونيمار مهمة غير ممكنة ، إلا أنه يمكن السعي للتقليل من عدد الفرص السانحة لهما.

ولم يرغب تيتي في التعليق على إمكانية إستفادة ميسي من أسلوب “السيليساو” الهجومي ، نظرا للقدرات الفردية الهائلة التي يتمتع بها.

وأردف تيتي قائلا أن المباريات التي تدور بين المنتخبين الأرجنتيني والبرازيلي دائما ما يكون فيها المستوى كبيرا للغاية وأن اللقاء يتحدث عن نفسه بغض النظر عن تفوق منتخب على الآخر ، معتبرا أن اللقاء بمثابة البطولة الخاصة نظرا لقيمة اللاعبين الموجودين على أرضية الميدان.