التخطي إلى المحتوى
المنتخب الألماني يعاني من عدة غيابات قبل مواجهة منتخب سان مارينو

في إطار الإستعدادات لمباريات تصفيات كأس العالم روسيا 2018 ، توجه المنتخب الألماني الحائز على لقب كأس العالم الأخيرة ، إلى مقاطعة ريميني في إيطاليا يوم أمس الأربعاء 9 نوفمبر تشرين الثاني.

ويسعى المدير الفني للمنتخب الألماني يواخيم لوف ، لتحقيق رابع إنتصار على التوالي في التصفيات والعلامة الكاملة في مجموعته ، وذلك عندما يلعب أمام مضيفه منتخب سان مارينو يوم غد الجمعة 11 نوفمبر تشرين الثاني.

كما يتضمن جدول أعمال “المانشافت” زيارة المعالم السياحية الموجودة في روما عاصمة إيطاليا ، بالإضافة إلى زيارة للبابا فرانسيس بالفاتيكان ، وذلك قبل المواجهة الودية التي تعتبر الأخيرة هذا العام أمام المنتخب الإيطالي ، يوم الثلاثاء المقبل 15 نوفمبرتشرين الثاني في مدينة ميلانو.

وفي الوقت الذي سيغيب فيه صانع ألعاب أرسنال الانجليزي النجم مسعود أوزيل عن مباراة سان مارينو للراحة حسب رغبة لوف ، فإن الغياب سيكون قسريا بالنسبة لمانويل نوير ، الذي يعاني من عدوى فيروسية حسب ما ذكره نادي بايرن ميونخ.

في المقابل ، فإن كلا من مارك أندريه تير شتيجن حارس مرمى برشلونة الأسباني ، وبيرنارد لينو حارس مرمى باير ليفركوزن الألماني ، سيكونان حاضرين من أجل حراسة منتخب “الماكينات” وتعويض غياب نوير.

كما سيعاني المنتخب الألماني أيضا من غياب جوليان براندت الذي لديه مشاكل في المعدة تسببت في عدم سفره مع منتخب بلاده.