التخطي إلى المحتوى
مقتل 13 مسلحا من قوات الحوثي وصالح وأربعة عناصر من الجيش اليمني

قتل أربعة عناصر من الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية ، في حين لقي 13 مقاتلا من قوات الحوثي وصالح مصرعهم ، في الإشتباكات التي دارت شرق مدينة تعز والتي وصفت بالعنيفة ، في الوقت الذي تواصل في ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح قصف وسط المدينة.

وحسب مصادر إعلامية مطلعة ، فإن ميليشيا الحوثي الموجودة في منطقة سوفتيل وتلة السلال قامت بالإغارة بشكل كثيف على أحياء مدينة تعز السكنية شمالا ووسطا وشرقا بعد منتصف الليل ، لتقوم المقاومة الشعبية بالرد من خلال قصف مواقع تمركزهم.

وكانت أحياء ثعبات الواقعة في شرق مدينة تعز ، قد عرفت إشتباكات عنيفة بين قوات الحوثي وصالح من جهة والجيش اليمني والمقاومة الشعبية من جهة أخرى ، بعد أن حاول الحوثيون التقدم نحو المنطقة بغطاء ناري بشكل مكثف ليتصدى الجيش والمقاومة لهم.

وفي سياق متصل ، تحدثت المقاومة الشعبية عن مصرع 13 مسلحا من قوات صالح والحوثي ، بالإضافة إلى مقتل أربعة عناصر من القوات الحكومية والمقاومة وجرح سبعة آخرين ، بسبب القصف المستمر والإشتباكات الدائرة.

وكانت المعارك قد عادت بين الحوثيين والقوات الحكومية في جنوب مدينة تعز ، وتحديدا منطقة الصلو ، حيث تحدثت القيادة العسكرية أن الجيش تمكن من السيطرة على تلة الأريل ، وذلك بعد خوضه معارك شديدة ضد قوات الحوثي وصالح.