التخطي إلى المحتوى
إصابة قائمقام بلدة ديريك بهجوم صاروخي من حزب العمال الكردستاني

أصيب ثلاثة أشخاص من ضمنهم محمد فاتح صافي ترك قائمقام بلدة ديريك ، التي تتبع محافظة ماردين في جنوب شرق تركيا ، بعد أن تعرض مبنى قائمقام المنطقة إلى هجوم صاروخي من تنفيذ مسلحي حزب العمال الكردستاني.

وللإشارة ، فإن قائمقام البلدة تم تعيينه في 11 سبتمبر أيلول الفارط وصيا على البلدة بعد أن ألقي القبض على الرئيسين المشاركين للبلدية بتهم إرهاب في 26 فبراير شباط من هذا العام.

وحسب الترجيحات من مصادر إعلامية مطلعة ، فإن الهجوم الصاروخي تم أحد الجبال التي تشرف على بلدة ديريك.

ولا تعتبر هذه هي المرة الأولى التي تشهد مناطق في جنوب شرق البلاد هجمات ، فهي تنفذ بشكل شبه يومي ، إلا أن إستهداف قائمقام البلدة يعد تطورا نوعيا في هذه الهجمات.

وكانت السلطات التركية قد تمكنت من الكشف عن عدد من رؤساء البلديات في جنوب شرق البلاد ، وأغلبهم من حزب الشعوب الديمقراطي بقيادة الأكراد ، ساهموا في مساعدة مسلحي حزب العمال الكردستاني ، وذلك عبر إعطاءهم الضوء الأخضر لإستعمال آليات البلديات في وضع المتاريس وحفر الخنادق في مواجهة القوات المسلحة التركية.

وكانت الحكومة التركية قد قامت بإعفاء ثلاثين من رؤساء البلديات من تلك المناطق من أعمالهم مع بداية هذا العام ، في حين أن الهجوم الأخير قد يكون بمثابة الرد على عملية العزل.