التخطي إلى المحتوى
وليد توفيق: وقعت من على الكنبة بسبب شدة انفجار بيروت
وليد توفيق

أعرب الفنان اللبناني وليد توفيق عن أسفه الشديد، إثر الانفجار الهائل الذي تعرضت له بيروت، ما أسفر عن وقوع أعداد كبيرة من القتلى والجرحى والمفقودين.

وقال الفنان وليد توفيق خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “لايت شو”، الذى تقدمه الإعلاميتان آية غريانى وأميرة عدلى عبر شاشة “الحياة”، إن لبنان ومصر بلد واحدة، معربًا عن خالص تمنيه بأن يديم الحب بينهما.

وأضاف توفيق، أن مصر وقفت إلى جوار بلاده بشكل بطولى بجانب لبنان فى الأزمة الأخيرة التي عصفت بها، متابعًا أنه لم ير مثل هذا الانفجار قط.

وتابع: “كنت قاعد على الكنبة فى صالون بيتي وهو يبعد عن بيروت بحوالي 6 كيلو، لكني وقعت على الأرض بسبب شدة الانفجار، والأكثر تضررًا فى منازلهم إليسا وراغب علامة”.

وشدد، على أن المطرب اللبناني رامى عياش أصيبت جراء الحادث، إذ نُقلت إلى المستشفى لكي تستطيع ان تتلقى العلاج، واطمأن عليها. وخلف انفجار بيروت وراءه، عشرات القتلى ومئات الآلاف من الجرحى، بالإضافة إلى خسائر مادية طائلة، كان منها ضياع احتياطي القمح اللبناني، بالإضافة إلى تحطيم المنازل على بعد 6 كيلو مترات من مكان الانفجار.