التخطي إلى المحتوى
جورج ليكنز يتحدث عن مباراة الجزائر مع منتخب نيجيريا وصعوبة المهمة

سيكون على المدير الفني الجديد للمنتخب الجزائري جورج ليكنس ، أن يحقق نتيجة طيبة في المباراة التي ستجمع “الخضر” مع المنتخب النيجيري ، في إطار المجموعة الثانية من تصفيات كأس العالم روسيا 2018 لمنطقة أفريقيا ، يوم غد السبت 12 نوفمبر تشرين الثاني.

وكان ليكنس قد تولى منصب الإدارة الفني في المنتخب الجزائري خلفا للمدير الفني الأسبق ميلوفان رايفاتش ، بعد رحيل الأخير خلال الشهر الفارط بعد ثلاثة أشهر فقط من إستلامه زمام التدريب ، وذلك سبب المشاكل التي واجهها مع اللاعبين ، بعد الخروج بنقطة واحدة أمام المنتخب الكاميروني في إفتتاحية التصفيات.

وجدير بالذكر ، فإن المنتخب النيجيري يتربع على صدارة المجموعة برصيد ثلاث نقاط ، بعد أن حقق الإنتصار أمام المنتخب الزامبي ، في حين يتقاسم المنتخبان الجزائري والكاميروني نقطة لكل منهما.

وللإشارة ، فإن متصدري المجموعات الخمس في تصفيات قارة أفريقيا يترشحون بشكل مباشر إلى مونديال روسيا المقبل.

وفي تصريحات سابقة له خلال هذا الشهر ، إعترف ليكنس بصعوبة الإعداد وتعقيداته لمباراة المنتخب النيجيري بسبب الوقت الضيق ، حيث إعتبر أن الوصول إلى القائمة الأساسية ليس بالأمر اليسير مؤكدا دراسته لمباراة الكاميرون من أجل تفادي الأخطاء.

وأكد مدرب المنتخب الجزائري أن المنتخب النيجيري سيعمل على الهجوم بكل قوة منذ البداية ، مطالبا لاعبي بضرورة توخي الحذر واللعب بشكل جماعي.