التخطي إلى المحتوى
جوزيه مورينيو في موقف لا يحسد عليه بعد إكتشاف إصابة سمولينج

سيكون المدير الفني البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي “السبيشال ون” جوزيه مورينيو في موقف لا يحسد عليه ، بعد كشف الفحوصات الطبية إصابة المدافع كريس سمولينج ، والتي تتمثل في كسر مضاعف في إصبع قدمه.

وسيكون سمولينج خارجة تشكيلة المانيو لمدة شهر كامل ، وبالتالي فلن يكون حاضرا في سبع مباريات على الأقل ، من بينها مبارايات مانشستر يونايتد ضد كل من آرسنال وإيفرتون وتوتنهام ، بالإضافة إلى مباراة وست هام في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية.

وستكون الإصابة التي يعاني منها سمولينج وبالا على مورينيو ، خصوصا بعد إنتقاد الأخير للمدافع بعد مباراة “الشياطين الحمر” أمام نادي سوانزي سيتي ، حيث إتهمه بعدم بذل مجهودات إضافية والإفتقار للشجاعة.

ولم يكن سمولينج الوحيد الذي تعرض لإنتقاد مورينيو ، بل أتبعه كذلك لوك شاو وهو ما أخرج الرئيس التنفيذي لرابطة اللاعبين المحترفين الانجليزية من صمته ، منتقدا إتهامات مورينيو للاعبين وعدم مراعاتهم وإنتقادهم ما يأثر بشكل سلبي على نفسية اللاعبين ، بالإضافة إلى إنتقاده للاعبين هم مصابون في الأصل.

وكانت الإختبارات والفحوصات التي تم إجراءها على سمولينج ، قد كشفت على أن اللاعب يعاني بالفعل من آلام مبرحة ، وأنه لا يفتقر للشجاعة كما إدعى مورينيو ، الذي طالبه بأن يأخذ حقنة في قدمه ، من أجل تخفيف الآلام التي يعاني منها.