التخطي إلى المحتوى
إستعادة الجيش اليمني لسبع مناطق في محافظة الجوف من قبضة الحوثي

في الوقت الذي تواصل فيه قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وميليشيا الحوثي قصف الأحياء السكنية في وسط مدينة تعز ، تمكن الجيش الوطني اليمني مدعوما بالمقاومة الشعبية ، من إستعادة سبع مناطق مختلفة ، يوم أمس الخميس 10 نوفمبر تشرين الثاني مساءا.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” ، ذكر اللواء أمين العكيمي في أن القوات اليمنية تمكنت من تحرير عدة مناطق في محافظة الجوف ، وهي جبال المجرب ومواقع سنبلة ، وموقع الجرشة وجبل الكحيل ، والضعة ووادي الغمير وكتنه.

وقال العكيمي أن المناطق التي تم تحريرها تكتسي أهمية إستراتيجية ، وذلك لإقترابها من الخط الدولي الرابط بين منفذ “البقع” على الحدود اليمنية السعودية في محافظة صعدة ومحافظة الجوف.

من جانبه ، ذكر محافظ الجوف أن المقاتلات الحربية للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، ساهمت في تدمير مواقع لقوات الحوثي وصالح وفي خسائر مادية كبيرة.

وتأتي هذه الأخبار في إطار العملية العسكرية التي يقودها الجيش اليمني بدعم من المقاومة الشعبية ، من أجل تحرير المناطق المتبقية في مديرية الشغف ومديرية خب ، من قبضة قوات الرئيس المخلوع ومقاتلي الحوثي.

وفي سياق منفصل ، لقي أربعة عناصر من الجيش اليمني مصرعهم وجرح ضابط إصابته خطيرة ، وذلك بعد أن إنفجر لغم عليهم جنوب البلاد في منطقة كهبوب.