التخطي إلى المحتوى
“حقوقنا المشروعة أولًا”.. الأهلي يكشف في بيان رسمي أسباب رفض المشاركة في احتفالات الزمالك
الأهلي

أعلن النادي الأهلي، رفض دعوة مرتضى منصور رئيس النادي الزمالك للمشاركة في احتفالات يقيمها في ناديه، وذلك في بيان نشره عبر موقعه الرسمي وحساباته الرسمية عبر منصات التواصل الاجتماعي “سوشيال ميديا”، بعدما أصدر الزمالك بيانًا مساء أمس الأربعاء، أكد خلاله أنه قام بإرسال مندوبين للنادي الأهلي لدعوة مجلسه لحضور افتتاح بعض المشروعات في النادي، لكن أمن النادي الأهلي قام بطرد المندوبين.

وأكد مجلس إدارة النادي الأهلي في بيانه الرسمي، على أنه يكن الاحترام لكيان نادي الزمالك وأعضائه وجماهيره، وأكد عدة نقاط خاصة بالدعوة التي وجهها مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك لمجلس إدارة الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب للمشاركة في احتفالات يقيمها بناديه، مفيدًا أنه جرى استقبال مندوبي نادي الزمالك حاملي الدعوة بشكل يليق بقيم وتقاليد الأهلي، وهو ما يمكن إثباته بالصوت والصورة في كاميرات المراقبة على بوابات النادي، وهو ما ينافي الذي أورده مجلس إدارة الزمالك في بيانه حول إهانتهم وطردهم.

وتساءل مجلس إدارة الأهلي، عن كيفية قبوله دعوة للمشاركة في احتفالات رئيس الزمالك الذي أساء لكل المصريين خلال عاميين كاملين بألفاظ خارجه وخوض في الأعراض وإثارة الفتن بين الجماهير دون رقيب، كما تساءل المجلس أيضًا عن كيفية قبوله دعوى من شتم النادي ورموزه وقياداته واتهمهم باتهامات باطلة وقام بالإساءة إلى أسره، محتميًا بحصانته البرلمانية ضد تفعيل القانون.

وأكد مجلس إدارة الأهلي، أنه تقدم بنحو ١٣ بلاغًا للمستشار النائب العام ضد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، لاتخاذ الإجراءات القانونية حيال تجاوزاته، واصفًا إياها بأنها “فاقت كل الحدود على شاشة قناة ناديه”، وذلك على شاشة قناة الزمالك والحسابات الرسمية الخاصة به على منصات التواصل الاجتماعي، كما ذكر المجلس أيضًا، أنه توجه بالشكوى ضد نفس الشخصي للجهات المعنية كافة، وطلب الحصول على حقوقه المشروعة بالقانون، لكن النادي لم يتلقَ أي رد من أي جهة حتى الآن بالرغم من تكرار الشكاوى طوال عامين.

وفي الختام، أكد مجلس إدارة النادي الأهلي أن رئيس نادي الزمالك رفض إرثاء مبدأ الروح الرياضية عندما زار أحد أبناء الأهلي “وليد سليمان”، ابن نادي الزمالك “محمد عبدالشافي”، بالمستشفي بعدما تعرض الأخير للإصابة في مباراة القمة، إذ أعلن بشكل رسمي عن نية النادي بشكوى اللاعب لاتحاد الكرة والفيفا، وأشار المجلس إلى أنه لا يقبل المزايدة على وطنيته والقائمين عليه والعمل للصالح العام يرحب بكل المبادرات التي تساعد على وحدة الصف بين كل أبناء الوطن، بشرط القيام بتفعيل القانون ضد المتجاوز، ومطالبًا بالحصول على حقوقه “المشروعة” من رئيس الزمالك قبل مطالبته بقبول دعوته بحضور الاحتفالات التي ينظمها النادي.