التخطي إلى المحتوى
خادم الحرمين يوافق على غسل الكعبة المشرفة هذا العام مع التقيد بالإجراءات الاحترازية

وافق الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين على غسل الكعبة في هذا العام ولكن اشترط تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية أثناء الغسل.

وينوب عنه في ذلك الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة ومستشار الملك في غسل الكعبة المشرفة على أن يكون موعد غسلها يوم الخميس الموافق الخامس عشر من محرم لهذا العام.

ويقول الشيخ عبد الرحمن السديس رئيس الشؤون الخاصة بالمسجد الحرام والمسجد النبوي عن موافقة الملك سلمان أنها كانت لتخدم الحرمين الشريفين لتقديم العناية بهما بما يتوافق مع سرور المملكة باستقبال قاصديها من المعتمرين والحجيج وتعظيم شعائر الله بما يتناسب مع تنفيذ مبادئ الشريعة الإسلامية ومنها غسل الكعبة المشرفة على أن يكون ذلك باتباع الإجراءات الاحترازية.

ويتم غسل الكعبة المشرفة كما تجري العادة كل عام عن طريق استعمال ماء الورد مخلوطا بماء زمزم لتطهير الكعبة المشرفة على أن يتم ذلك وسط إجراءات إحترازية مشددة وذلك بسبب حرص الملكة متمثلة في الهيئات المسؤولة على منع انتشار فيروس كورونا مرة أخرى في البلاد.