التخطي إلى المحتوى
سماع صيحات إستغاثة في سجن برج العرب بعد إقتحامه من القوات الخاصة

وسط مطالبات من الأهالي بإنقاذ المعتقلين في سجن برج العرب ، تعرض معتقلون في هذا السجن المصري إلى إعتداء بالغاز المسيل للدموع والضرب من طرف القوات الأمنية ، اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر تشرين الثاني صباحا أثناء محاولة ترحيلهم.

وفي بيان جاء تحت عنوان “أنقذوا أبناءنا في سجن برج العرب” ، ذكر أهالي المعتقلين أن إدارة السجن تمارس إنتهاكات متواصلة في عنبر الإعدام أي يوجد المحكوم عليهم بالإعدام.

وذكر أهالي المعتقلين في البيان ، أن إدارة السجن لم تكتفي بظلم السجناء والحكم عليهم بالإعدام ظلما بل أيضا التضييق عليهم في الإنارة والتريض والأكل وغير ذلك.

وجاءت تأكيدات من أهالي المعتقلين على قيام القوات الأمنية بإطلاق الغاز المسيل للدموع بشكل كبير داخل السجن ، ما تسبب في حالات متعددة من الإغماء بالإضافة إلى سماع صيحات إستغاثة من داخل الزنازين بعد قيام القوات الخاصة بإقتحام العنبر رقم 22.

وذكر شهود عيان أن نحو عشرين عربة خاصة بالترحيلات وصلت إلى السجن ، من أجل ترحيل عدد من السجناء ، في الوقت الذي قام فيه أهالي المعتقلين بالإحتشاد أمام السجن كإجراء إحتجاجي على منعهم من زيارة ذويهم ، والإعتداء عليهم داخل عنابر السجن.

من جانبه ، قام مركز حقوق الإنسان “شهاب” بالمطالبة بالتوقف عن الإجراءات التعسفية في حق المساجين ، والقيام بالتحقيقات اللازمة بالإضافة إلى محاسبة المتورطين.