التخطي إلى المحتوى
أزمة بـ”أبو العروسة”.. معركة قضائية منتظرة بين المخرج والمنتج
أزمة بـ"أبو العروسة".. معركة قضائية منتظرة بين المخرج والمنتج

 

أكد المخرج كمال منصور مخرج مسلسل “أبو العروسة”، أنه سيسلك مسكلًا قانونيًا ضد لطرق ضد منتج المسلسل إبراهيم حمودة، وذلك من خلال منشور عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مشددًا على أنه لم يكن يتمنى أن تصل الأمور إلى هذا الحد، ومشددًا على أنه يعتز بالمسلسل للدرجة التي جعلته يوقع على الجزء الثاني منه دون أي مفاوضات.

وقال منصور: “توضيح للأصدقاء والعاملين بالميديا والسادة المشاهدين “جزاء نجاح مسلسل أبو العروسة هو جزاء سمنار”، مشيرًا إلى أنه يعتز بالمسلسل، لدرجة توقيعيه علي الجزء الثاني فورا دون أي مفاوضات أو محاولة استغلال النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول في الاتفاقات المادية، وأنه أبدى مرونة وتساهل كبيرين، وأن دفعات أجره تأخرت نحو 10 مرات ولم يبدي أي اعتراض.

وأضاف لم أرغب في الشوشرة علي نجاح المسلسل وفضلت أن تظل ذكرى العمل طيبة لدى الجمهور وألا ترتبط أسماء صناعه بأى مشاكل”، مشيرًا إلى أنه كان يصدق كل ما أسماه بـ”الحيل والأكاذيب والوعود”، من المنتج، وأنه لم يشك لحظة في وعوده، لكنه قال له إن حالته المادية سيئة بسبب عدم تقاضي أي أموال من القناة التي عُرض عليها المسلسل، وهو ما صدقه.

ولفت، إلى أنه آثر الصمت وعدم إثارة المشكلات، لكنه علم وتأكد بأنه يصور مسلسلًا جديدًا ويحضر لإنتاج فيلمًا سينمائيًا، وعندما واجهه بدأ يتهرب منه، وهو ما لم يجعل أمامه أي مفر من المطالبة بحقه، واللجوء إلي الطرق القانونية وشكوته، مشددًا على أنه لم يكن يود القيام بهذا التصرف حفاظًا على ردود الأفعال الطيبة تجاه المسلسل.