التخطي إلى المحتوى
من بينها آثار أقدام لبشر وفيلة.. هيئة التراث تعلن عن كشف أثري يعود لأكثر من 120 ألف سنة

في أعظم اكتشاف أثري يفتح الباب أمام علماء الآثار السعوديين للتعرف على تاريخ الماضي والأجداد أعلنت هيئة التراث السعودي عن العثور عن آثار لأقدام لأشخاص وحيوانات مفترسة تعود على حسب تقديرهم إلى 120 سنة ماضية.

حيث إكتشف مجموعة من علماء الأثار آثاراً لأقدام وأنيابا لحيوانات مفترسة تفتح أفاقا جديدة لفهم بدايات تواجد الإنسان على أرض شبه الجزيرة العربية منذ القدم.

وفي هذا الاكتشاف تم الإعلان عن العثور على ما يلي:

  • آثار لسبعة من الأشخاص تعود إلى تواجد الانسان على أرض شبه الجزيرة منذ القدم.
  • آثار لخطوات الجمال وصل عددها نحو 107 طبعة لأرجل الجمال.
  • آثار لسير الفيلة يصل عددها إلى 43 طبعة.
  • كما عبروا على بعض خطوات لحيوانات تتبع فئة البقار، المها والوعول.
  • العثور على ما يقرب من 233 حفرية قديمة للبقايا العظمية للفيلة وحيوان المها.
  • كما ظهرت أمامهم بعض الدلالات التي تشير إلى وجود حيوانات مفترسة منها الانبار التي ظهرت على القطع العظمية الحيوانية.

حيث قال “ياسر الحربش” الرئيس التنفيذي لهيئة التراث السعودي أن تلك الاكتشافات تساعدهم على صنع إرث الغد وتقديم الرسالة للمستقبل.