التخطي إلى المحتوى
فولكس فاجن تعترف بوجود برمجية للغش في أحد موديلات أودي

أصدرت وكالة الأنباء العالمية “رويترز” تقريرا تحدثت فيه عن إعتراف شركة فولكس فاجن ، بأن عددا من موديلات أودي التي تحتوي على التروس الأوتوماتيكي ، تم برمجتها بشكل يمكنها من التلاعب بنسبة الإنبعاث عندما يتم الإختبار.

وكانت صحيفة “Bild am Sonntag” الألمانية قد كشفت خلال أحد التقارير في الأسبوع الفارط ، عن إكتشاف مجلس الموارد الهوائية في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية ، لجهاز جديد للغش في أحد موديلات سيارة أودي.

ويعمل الجهاز بشكل تلقائي على الحد من الإنبعاثات في صورة عدم تحريك مقود السيارة بأكثر من 15 درجة ، وهو ما يعني أن السيارة تخضع لسيناريوهات إختبار من الداخل.

وتعمل البرمجية على أن ينتقل صندوق التروس الاوتوماتيكي سريعا بين السرعات ، وذلك من أجل التقليل من إنبعاثات أكاسيد النيتريك وثاني أكسيد الكربون.

وذكرت مجموعة فولكس فاجن في بيان لها أن أودي قامت بشرح الأسباب التقنية للبرمجية للسلطات الفيدرالية المسؤولة عن السيارات في الإتحاد الأوروبي ، والتي تعمل على مساعدة صندوق التروس على التكيف والإنتقال بين السرعات.

وقالت المجموعة أن النظام التكيفي يساهم في تأقلم سيارة السائق تحت أي ظرف من ظروف السياقة ، مما يساهم في سهولة وسرعة النقل بين السرعات.

وفي سياق متصل ، سيخضع الرئيس التنفيذي لأودي روبرت ستادلر للإستجواب من طرف مكتب المدعي العام في الولايات المتحدة الأمريكية.