التخطي إلى المحتوى
فنانة مغربية تنجو من الموت المحقق بسبب تجربة دواء جديد يقي من كورونا
فنانة مغربية تنجو من الموت المحقق بسبب تجربة دواء جديد يقي من كورونا

تعرضت النجمة المغربية ​مريم حسين، لإصابة خطيرة كادت أن تودي بحياتها، بسبب تناول جرعتين من الأوزون الذي يقي من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، إذ أنها أصيبت​ بضيق في التنفس ونقص حاد في نسبة الأكسجين في الدم، وقالت إنها جربت هذا الشيء بنفسها لأول مرة بمناسبة عيد فيلادي، ما أدى إلى مضاعفات خطيرة وبخاصة أنها مصابة بمرض الربو منذ طفولتها.

وقالت الفنانة المغربية خلال مقطع فيديو نشرته موقع الفيديوهات “يوتيوب”: “بعض الناس يسألوني عن الأوزون الذي تعاطيته بالأمس، وأنا أقول إني إنسانة لا يحب عمل تسويق على حساب صحة أحد وما أحب أتكلم كذب، ما حدث معي لم يكن دعاية، لكني جربت شيء للمرة الأولى بمناسبة عيد ميلادي”.

“وأضافت: “بعدما قمت بعمل هذه الأشياء حدثت لي مضاعفات خطيرة، خاصة أني مصابة بمرض الربو منذ صغري وكنت من مدخني الشيشة، وعندما حصلت على أخذت الأوزون في فمي، شفت الموت، ووصلت سيارة إسعاف إلى بيتي وحصلت على أكسجين، وأنا أقول إن الله كتب لي عمرًا جديدًا، لأنني لم أكن أعرف كيف أتنفس، أود أن أشكر إسعافات دبي، فلو لم يتحركوا لكنت من الميتين، الله أعطاني عمرًا جديدًا”.