التخطي إلى المحتوى
مقتل 20 عنصرا من قوات خليفة حفتر خلال يومين من المعارك شرق ليبيا

لقي عشرون عنصرا من القوات التابعة للجنرال المتقاعد اللواء خليفة حفتر مصرعهم خلال 48 ساعة ، وذلك بعد المعارك التي دارت مع مجلس شورى ثوار بنغازي في شرق ليبيا.

وجرح أربعون آخرون من مقاتلي قوات حفتر ، جراء المعارك المتستمرة في منطقة القوارشة غرب المدينة ، حسب ما أفادت به مصادر طبية محلية.

كما تحدثت مصادر إعلامية محلية في ليبيا يوم أمس الثلاثاء 15 نوفمبر تشرين الثاني ، عن مقتل 14 شخاص وجرح ثلاثين آخرين ، من العناصر المنضوين تحت عملية “الكرامة”.

ومن جانبه ، قال مسؤول عسكري في قوات حفتر يدعى فضل الحاسي ، أن سبعة عناصر من مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي قتلوا أثناء الإشتباكات التي دارت اليوم الأربعاء ، في الوقت الذي قام فيه ناشطون ببث تسجيل مرئي تظهر فيه إنفجار إحدى المدرعات التابعة لقوات حفتر ، في منطقة القوارشة.

وذكر مجلس شورى الثوار أن مواقع مقاتلين تتعرض منذ عدة أسابيع للقصف من الطيران الحربي بمشاركة أجنبية ، بالتزامن مع قيم طائرات حربية بالإغارة على عدة مواقع في المنطقة

وجدير بالذكر ، فقد تم تعيين اللواء المتقاعد خليفة حفتر من طرف مجلس النواب المنعقد في طبرق كقائد للجيش ، ليطلق بعدها في مايو أيار من سنة 2014 عملية الكرامة من أجل إستعادة مدينة بنغازي ومقاومة الجماعات الإرهابية الموجودة فيها حسب قوله.