التخطي إلى المحتوى
مورينيو يكشف موقفه من تدريب البرتغال.. وأسوأ لحظاته المهنية
مورينيو يكشف موقفه من تدريب البرتغال.. وأسوأ لحظاته المهنية

قال البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام الإنجليزي إنه يطمح لتدريب منتخب بلاده،في مرحلة ما من حياته المهنية، مشيرًا إلى أنه ليس متأكدًا بشأن الجمع بين تدريبين منتخب البرتغال والنادي الإنجليزي وهل سيكون قرارا حكيمًا أم لا، لافتًا إلى أنه يتمنى خوض تدريب المنتخبات في نهاية مشواره.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي، قبل مواجهة شكينديجا المقدوني الشمالي في تصفيات الدوري الأوروبا، إنه يريد أن يدرب منتخبًا وطنيًا، لكي يمتلك خبرة المشاركة في كأس العالم واليورو، وبخاصة أن عمر المنافسة في هاتين البطولتين قصيرتين، معتبرًا أن منتخب بلاده “قلبي”،  لكن تدريبه سيكون أمرًا صعبًا للغاية.

في سياق مرتبط بمسيرته المهنية، أكد مورينيو، أن إقصاء فريقه السابق ريال مدريد على يد بايرن ميونخ بطل دوري أبطال أوروبي قبل 9 سنوات، كانت من أسوأ اللحظات التي مرت عليه في مسيرته، مفسرًا ذلك بأنه كان الأفضل في أوروبا ونجح في التتويج ببطولة الدوري الإسباني لكنه أقصي في نهاية المطاف بضربات الجزاء، بعدما فشل كل من رونالدو وكاكا وراموس في تسجيل ضرباتهم.