التخطي إلى المحتوى
خالد جلال ناعيا المنتصر بالله: “عزاؤنا في تراثه الفني .. رحمه الله”
خالد جلال ناعيا المنتصر بالله: "عزاؤنا في تراثه الفني .. رحمه الله"

أعرب المخرج الكبير خالد جلال، رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافى، عن حزنه الشديد بوفاة الفنان المنتصر بالله، الذى توفي أمس السبت عن عمر يناهز 70 عاما بعد صراع طويل من المرض، والذي شهدت السنوات الأخيرة من عمره أكثر من شائعة وفاة، وقال جلال خلال بيان أصدره إن الراحل استطاع بأسلوبه المميز أن يحتل مكانة كبيرة فى قلوب المصريين، ويرسم بسلاسة وبساطة متناهية البهجة والضحكة على وجوه جمهوره.

وأتم “جلال”، بيانه مترحمًا على الفقيد وداعيا الله أن يلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان، مؤكدًا أن عزاء محبيه يأتي من الأعمال الفنية الرائعة التي تركها لهم: “رحم الله الفقيد، وألهم أهله ومحبينه الصبر والسلوان، وعزاؤنا فيما تركه من تراث وأعمال فنية يتوارثها جيل بعد جيل”.

وكان الفنان الراحل قد تخرج من معهد الفنون المسرحية في نهايات السبعينيات من القرن الماضي، وقدد أعمالًا سينمائيًا كثير، نذكر منها “الطيب أفندي، المعلمة سماح، الحدق يفهم، أسوار المدابغ، ممنوع للطلبة، ضد الحكومة، ناس هايصة وناس لايصة، والشيطان التي أحبتني”، كما قدم أكثر من مسرحية نالت إعجاب جمهور الفن في مصر والوطن العربي، كان على رأسها شارع محمد علي، ومطلوب على وجه السرعة وحضرات السادة العيال.