التخطي إلى المحتوى
مصطفى درويش يعلن غلق حسابه على فيس بوك: “هيرجع .. والحرب بدأت”
مصطفى درويش يعلن غلق حسابه على فيس بوك: "هيرجع .. والحرب بدأت"

أعلن الفنان مصطفى درويش، عن إغلاق الرسمي حسابه الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بسبب أزمة فنية مع شركة صوت الدلتا، مؤكدًا أن الحرب بدأت بينهما، وذلك من خلال منشور كتبه عبر حسابه الرسمي على موقع الصور والفيديوهات “انستجرام”، تعليقًا على صورة نشرها مع أعضاء فرقة فنية يبدو أنها تتبعه.

وكتب درويش: “جوايا حلم مش هتنازل عنه، الفيس بوك الشخصي بتاعي اتقفل بسبب شركة صوت الدلتا”، وتلقى الفنان مصطفى درويش سيلًا جارفًا من التعليقات الإيجابية الداعمة الإيجابية، حيث طالبه جمهوره بالاستمرار في مشواره، وطالبه أحدهم بأن يدشن حسابًا آخرًا، ليرد عليه واعدًا إياه أن يستعيد حسابه الأول الذي جرى إغلاقه مرة أخرى، وعلق: “لا هيرجع بإذن الله”.

وكتب أحد متابعيه واسمه شريف عبد الفتاح: “انت اقوى من كده بكتير اعمل اكونت جديد ونزل اللينك هنا وكلنا هنتابعك و ابغاك تصير قوى يخوى انا بحبك كتير من بين المصريين النجوم والله واخوك شريف من شبرا تحياتي”، فيما ناشده آخر بتدشين هاشتاج للتصعيد ضد الشركة، وكتب: “نعمل هاشتاج وندغدغ الدنيا، ده شبح العالم”. 

وكان مصطفى درويش، قد أعلن في شهر أغسطس المنصرم، أنه يستعد لخوض تجربة الغناء مع فريق المدفعجية، كما أعلن في وقت سابق أيضًا عن غلق حسابه على موقع “تيك توك”، مفسرًا ذلك بأنه يراه أخطر من المخدرات، حيث أن يفسد أخلاقيات الجيل ويعلمهم الانتحار والجنس.