التخطي إلى المحتوى
كريمة عبود المصورة الأولى من أرض فلسطين ، سيرة ذاتية عن الراحلة “كريمة عبود” كاملة

كريمة عبود تُعتبر أول مصورة من فلسطين كانت قد ولدت سنة 1894 في مدينة الناصرة وتوفت في سنة 1940 لترحل عن سن 46 سنة ، وهي من أسرة ذات أصول لبنانية تعود إلى بلدة الخيام الجنوبية ووالدها القس سعيد عبود ، وقد كانت نزحت إلى مدينة الناصر في أواسط القرن 19 وعمل عدد من الأفراد في هذه العائلة في التبشير بالديانة المسيحية والإنجيل.

وكان المراحل الأولية من تعليمها في الناصرة ، لترتقي إلى الثانوية في مدينة القدس وبعدها الأكاديمية في بيت لحم مولد المسيح ، كما أنها تلقت حرفة التصوير من أحد المصورين الأرمن في مدينة القدس لتبدأ العمل في هذا المجال بداية من سنة 1913.

وقام والدها القس سعيد عبود بإهداء إبنته آلة تصوير ، لتقوم الأخيرة بإلتقاط الصور للمعالم التاريخية والأماكن الطبيعية بالإضافة إلى المدن والأصدقاء والعائلة ، وبعدها قامت بإفتتاح أستوديو خاص لتصوير النساء في مدينة بيت لحم ، وساهم هذا الأستوديو في إتاحة تصوير النساء بدون مشاكل لهذه العائلات.

وقامت كريمة عبود بإفتتاح مشغل من أجل تلوين الصور وإعطاءها نوعا من البريق واللمعان ، في الوقت الذي كانت تقوم بإلتقاط الصور لخمس مدن في فلسطين ، وهي قيسارية وحيفا والناصرة وطبرية وبيت لحم.

وعرفت صورها إنتشارا كبيرا بشكل تدريجي في العائلات الغنية ، خصوصا الموجودة في الشويفات وبيروت والسلط ودمشق كذلك.