التخطي إلى المحتوى
قتال شوارع يدور شرق مدينة الموصل بين القوات العراقية وتنظيم الدولة

قتل وأصيب العشرات في قصف للطيران الحربي للتحالف الدولي وميليشيات الحشد الشعبي ، في سعي منها للتقدم نحو تلعفر في غرب مدينة الموصل ، في الوقت الذي تستمر فيه الإشتباكات شرق المدينة ، مع تقدم نسبي للقوات العراقية التي تواجه حرب شوارع مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وقد شهد حي التحرير الواقع في شمال شرق الموصل بالإضافة إلى أحياء أخرى في أطراف المدينة الشرقية ، إشتباكات منذ صباح اليوم الجمعة 18 نوفمبر تشرين الثاني ، إستمرت حتى المساء حسب مصادر إعلامية مطلعة.

وقد إضطر السكان للنزوح بإتجاه منطقة كوكجلي أولى المناطق التي سيطر عليها الجيش العراقي ، بسبب سقوط عدد من القتلى في حي التحرير جراء القصف المتبادل بين أطراف الصراع.

وقد أصبحت المعارك قتال شوارع بسبب صعوبة المهمة بالنسبة للجيش العراقي بسبب تداخل الأحياء في ما بينها ، بعد توقعات بالتقدم السريع في ساحل المدينة الأيسر نحو الساحل الأيمن لها حسب نفس المصادر.

وقد قام مسلحو تنظيم الدولة بمهاجة القوات العراقية المتواجدة في منطقة السماح شرق المدينة وأيضا قوات مكافحة الإرهاب العراقية ، والتي إضطرت للتراجع من حي التحرير نحو مناطق أخرى بسبب الهجوم المضاد الذي نفذه المسلحون ، في حين تحدث عبد الوهاب الساعدي قائد قوات مكافحة الإرهاب ، أن التقدم بطيئ بسبب وجود مدنيين وذلك لأسباب أمنية.