التخطي إلى المحتوى
أحمد فلوكس عن الجناة في واقعة فتاة المعادي: “شياطين لا دين لها”
أحمد فلوكس عن الجناة في واقعة فتاة المعادي: "شياطين لا دين لها"

علق الفنان أحمد فلوكس عن حزنه الشديد، على الحادث المأساوي الذي شهدته منطقة المعادي محافظة القاهرة بمصر، إذ توفت فتاة تدعى مريم وتبلغ من العمر أربعة وعشرين عاما أسفل عجلات ميكروباص، إذ سرق منها شخص حقيبتها بمساعدة السائق وفرا هاربين، لكن قوات الأمن تمكنت من ضبطهما بعد ساعات قليلة من الواقعة.

وكتب فلوكس، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تعليقًا على الحادث الذي أحدث ردود فعل واسعة في مصر، أنه يشعر بالحزن الشديد بسبب مقتل الفتاة على يد “شياطين” لا دين لهم: “”شيء محزن، فتاة صغيرة ومحترمة تنتهي حياتها وتقتل بأبشع صورة بسبب أشخاص لا يقال عنهم غير شياطين وحوش لا يعرفون دين ولا تربية”.

وأضاف الفنان أحمد فلوكس مترحمًا على الفقيدة، ومعربًا عن أمله بأن يقتص القضاء المصري لها: “الله يرحمها وأكيد القضاء المصري والعدالة المصرية هتجيب حقها، ومن الواضح إن اللي حصل للبنت دي عمل ذعر للبنات وخوف، لكن ماتخوفش مش كل الرجالة والشباب وحوش وانتوا بنات أقوية وبميت راجل، تقدروا تاخدوا حقكم كويس ونحن معكم، ومصر فيها خير وشبابها لسه جدعان وبناتها بـ100 رجل، الله يرحمها وحقها قادم بإذن الله أرجو الدعاء لهذه الفتاة”.