التخطي إلى المحتوى
“مفيش حاجة اسمها واسطة”.. هل حسم شوبير تولي محمد يوسف تدريب البنك الأهلي؟
"مفيش حاجة اسمها واسطة".. هل حسم شوبير تولي محمد يوسف تدريب البنك الأهلي؟

نفى محمد يوسف المدير الفني لفريق البنك الأهلي، الذي تمكن من الصعود مؤخرًا إلى الدوري العام للمرة الأولى في تاريخه بعدما تأهل عن مجموعة الصعيد ضمن منافسات الدوري الممتاز “ب”، ما أثاره بعض الإعلاميين ومستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، عن توسط الإعلامي أحمد شوبير، حارس النادي الأهلي السابق، له لكي يحصل على منصبه، وبخاصة أنه كان لاعبًا في الأهلي أيضًا وتولى تدريبه قبل أن يعمل مؤخرًا بقناة النادي.

وقال يوسف في مداخلة هاتفية ببرنامج “ملعب أون تايم”، إنه اكتسب خبرات كبيرة وحاز على بطولات كثيرة، كما عمل مع المدرب الأسطوري للنادي الأهلي البرتغالي مانويل جوزيه، معربًا عن تمنيه بأن يقدم إضافة كبيرة لناديه الجديد، مشددًا على أن الحديث عن وساطة شوبير له يعتبر تقليل من مؤسسة البنك الأهلي: “مفيش حاجة اسمها واسطة في التدريب”.

وأكد، أنه تعاقد مع النادي بشكل مباشر مع إدارة النادي، بعدما درست أكثر  من “CV” للإشراف على الفريق في الموسم المقبل، وذلك خلال مفاوضات استمرت نحو يومين فقط، نافيًا أن يكون شوبير قد توسط له مقابل الحصول على خدمات نجله مصطفى شوبير حارس الأهلي، وأكد أنه لا يعقل أن يتم الحديث عن استعارة اللاعب وبخاصة أنه الحارس الثالث في ظل ظروف صعبة يمر بها المارد الأحمر بسبب كثرة الإصابات وأنه أحد اللاعبين المقيدين في القائمة الأفريقية للنادي.