التخطي إلى المحتوى
نادية الجندي تكشف سر تفضيل محمود ياسين على نور الشريف في “الباطنية”
نادية الجندي تكشف سر تفضيل محمود ياسين على نور الشريف في "الباطنية"

قالت الفنانة القديرة نادية الجندي، إن الفنان الراحل محمود ياسين الذي توفي منذ أيام عن عمر يناهز 97 سنة، كان صديق عمرها، إذ بدأت أول أعمالها الفنية معه في مسلسل الدوامة، وحقق نجاحًا كبيرًا وقتها، مشيرةً إلى أن نفس العمل ما زالت له أصداء واسعة في الوسط الفني ولدى الجمهور المصري حتى الآن.

وأضافت الجندي في مداخلة هاتفية ببرنامج “كلمة أخيرة”، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة “ON“: “شاركت معه في بعدها في 4 أفلام هي على الترتيب الباطنية ووكالة البلح وعالم وعالمة، وكلها حققت نجاحاتكبيرة وغير متوقعة، إذ لم يكررا أدوارهما فيهما وكانت كلها مختلفة عن التي سبقتها.

وتابعت: “كان محمود ياسين متنوعًا ومتميزًا للغاية، فقد لعب دور الرجل الرومانسي ودور المعلم ودور رجل المخدرات، وأداها كلها بروعة لا مثيل لها وإتقان شديد، وبالنسبة إلى فيلم البطنية، فقد حقق نجاحا كبيرًا جدًا، وكان أول فيلم يستمر لمدة سنة كاملة في دور العرض، وأنا اعتبره نقطة انطلاقتي في عالم الفن، فقد شارك فيه ياسين بالرغم من أن نور الشريف كان مرشحًا له، لكن ملامح الشر كان تتسق معه وتناسبه أكثر من نور الشريف”.