التخطي إلى المحتوى
خلال ندوة لجامعة نايف المفوضية السامية لشئون الاجئين تشيد بدور السعودية الريادي غي دعم العمل الإنساني

قامت جامعة نايف اليوم بإطلاق ندوة علمية بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهدف منها النظر في ( تجنيد الأطفال في مناطق الصراع ) وذلك في إطار برنامجها العلمي لعام 2020.

كما يشارك في اللجنة الخاصة بالندوه أكثر من 335 متخصصا من وزارة العدل والداخلية والشئون الاجتماعية من 17 دولة عربية وسوف يحضر الندوة أيضا فرنسا وبلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية والمكتب الإقليمي  للولايات المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وستشارك المنظمة الدولية للصليب الأحمر ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وقال رئيس جامعة نايف “الدكتور عبد المجيد عبد الله آل بنيان” أن الندوة الهدف السامي منها حماية الأطفال ومنع استغلالهم والمساهمة في القضاء على الإرهاب الذي يستغل الأطفال في الأعمال الحربية ويشرف على الندوة وزاراء الداخلية العرب و أعلنت الجامعة عن ضرورة التخفيف من الآثار الإقتصادية والنفسية لإستغلال الأطفال.

وأعلن السفير خالد خليفة أن تنظيم الندوة يأتي تجسيداً وعمق وشمولية للتعاون الاستراتيجي والمحافظة على قانون الطفل وحمايته من الإنتهاكات السياسية التي يتعرض لها من تجنيد وغيرها وشيد السفير أيضا بدور جامعة نايف في القضايا الإنسانية.