التخطي إلى المحتوى
جميلة عوض: إعداد “ميكب” شخصيتي في “إلا أنا” استغرق 7 ساعات يوميا
جميلة عوض: إعداد "ميكب" شخصيتي في "إلا أنا" استغرق 7 ساعات يوميا
قالت الفنانة جميلة عوض، إنها سعيدة للغاية بنجاح فى مسلسل “إلا أنا”، بعدما تصدر ترندات جوجل ومنصات التواصل الاجتماعي بعدما جرى عرض أول حلقة من حلقاته مساء أول أمس السبت، موضحةً أن دورها يجسد قصة فتاة أصيبت بمرض بالبهاق منذ أن كانت صغيلاة والذي يصاب به من صغره يعاني من التنمر طول حياته، بالمقارنة مع الشخص الذي يصاب به في مرحلة عمرية أكبر.
وأضافت “جميلة”، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “كلمة أخيرة” للإعلامية لميس الحديدى الذي يعرض عبر قناة ” ON”، أن هذا المسلسيل يعكس المسلسل الحياة الاجتماعية للفتيات اللائي يصبن بهذا المرض، إذ أنها تتعرض للتحدي والتعايش مع المرض وتقوم بتحقيق ذاتها في عملها، كما أنها قامت بقراءة الكثير عن المرض لكي تستفيد منها في دورها”.
وتابعت، أنها شاركت في مشاهدة مصابات في فيديوهات مختلفة قمن بالتعبير فيها عن تعايشهن مع المرض والمآسي التي تعرضن لها، موضحةً: “جاءني عدد كبير من الرسائل من المصابات بمرض البهاق، وأكدن لي أنني عبرت عن مشاعرهن بدقة، وعمومًا فإن المكياج كان من أصعب التحديات التي واجهتها فقد استغرق مني 7 ساعات يوميًا، وبالتالي كان في حد ماسك ايدي طول اليوم وحد تاني ماسك وشي”.