التخطي إلى المحتوى
راغب علامة عن أحداث الإرهاب في فرنسا: “الإسلام برئ من القتل باسمه”
راغب علامة

أكد الفنان اللبنانى راغب علامة، أن يرفض أي عملية إرهابية يشهدها العالم وبخاصة أن فرنسا تشهد أكثر من واقعة مؤخرًا على خلفية أزمة الرسوم المسيئة لنبي الإسلام محمد، مشددًا على أن هذا النوع من الأفعال الذي يزعم مرتكبوه الدفاع عن الدين الإسلامى مرفوضة بشكل تام، كما أعرب أيضًا عن رفضه لنسبة الإرهاب لدين بعينه.

وكتب الفنان اللبناني عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة “تويتر”: الإرهاب لا دين له، وقتل الأبرياء من صنع الإرهاب، والدين الإسلامى برىء من هؤلاء الذين يقومون بالقتل وتشويه صورة الإنسان المسلم الذى اتبع دين التسامح والمحبة، والمسلم الذى يقتل بريئًا فى فرنسا أو غيرها فهو يضع سكينه فى قلب الدين الإسلامى، إنهم إرهابيون وليسوا مسلمين، لا للإرهاب”.

وبالأمس لقى 3 مواطنين فرنسيين مصرعهم، إثر هجوم إرهابي قرب كنيسة نوتردام في  نيس، وكانوا امرأة سبعينية، جرى قطع رأسها، ورجل بالغ من العمر نحو أربعة وخمسين سنة، أما الضحية الثالثة فكانت امرأة ثلاثينية توفيت إثر إصابتها بجراح خطيرة في موقع الهجوم، وذلك على خلفية أزمة الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام التي تسببت في غضب الجالية المسلمة في فرنسا.