التخطي إلى المحتوى

قيّم الستايلست سعيد رمزي، الأزياء التي ارتدتها بعض الفنانات في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي الذي ستختتم فعالياته اليوم، وذلك خلال تصريحات لبرنامج “أون سيت” الذي يعرض عبر شاشة “أون”، كان من أبرزهم الفنانة الكبيرة رانيا يوسف والنجمة رانيا يوسف والفنانة ياسمين صبري.

وقال رمزي، إن فستان رانيا يوسف كان لطيفًا، ولم يكن به أي مشكلة: “مفيهوش حاجة يعني ولونه كان رائع وسرحت شعرها بشكل رائع، من غير فذلكة أو اختراعات زيادة، والفستان والميكب كانوا ممتازين جدًا، عمومًا وطلتها كانت جميلة ولطيفة”، اما بالنسبة إلى يسرا، فأكد أن ظهرت بفستان جميل مختلف وجديد كما جرت عادتها خلال المهرجانات السابقة.

وأضاف: “بعض الناس لم يفهموا الإكسسوارات في فستانه، وسخروا منها، لكن الحقيقة أن هذه الإكسسوارات كانت رائعة ومميزة للغاية والتنفيذ كان في غاية الروعة، كما أغلقت فتحة فستانها من الأمام وكان تحتها بطانة ذات لون أفتح من لون جلدها، وبالتالي كانت البطانة يجب أن تكون أقل على مستوى اللون الفاتح.

وأكد، ان إطلالة ياسمين صبري كانت لطيفة ومناسبة للغاية مع لون بشرتها، وبخاصة أنها لا تحب المخاطرة كما ظهرت بتسريحة شعر مميزة للغاية، أما بشرى فقد ظهرت بفستان أرستقراطي ظلمته بعض زوايا التصوير، لكنه في النهاية يبقى فستانا جميلًا ومميزًا للغاية، بعدما جرى تعديل مواد التطريز التي أُضيفت إليه.