التخطي إلى المحتوى
يسرا: أبويا خطفني من أمي.. وممشتش في جنازته لما مات بس صرفت على علاجه
يسرا

كشفت النجمة الكبيرة يسرا، تفاصيل مؤثرة عن فترة طفولتها، بسبب معاملة والدها القاسية لها، إذ اختطفها من والدتها بعدما تزوجت من رجل آخر، وحرمها من أن تتصل بها أو تراها، مشددةً على أنها لا يمكن تسامحه على الإطلاق، وذلك خلال حوارها مع الإعلامية وفاء الكيلاني ببرنامج “السيرة” الذي يعرض عبر شاشة قناة “دي إم سي”.

وأضافت: “علمت بمرضه والدي من ابن عمتي، وعرضت أن أساعده وأن أتحمل كل التكاليف المادية الخاصة بعلاجه، لكنني في نفس الوقت أكدت له انني لن ازوره على الإطلاق، وعندما مات لم أمشِ في جنازته وعمومًا كان يعرف أنني أنفق على علاجه وأنني أيضًا أرفض زيارته بسبب ما فعله معي عندما كنت طفلة صغيرة.

وتابعت: “في إحدى المرات ضربني والدي أثناء جلوسي مع النجم رشدي أباظة، إذ ألقى كوب ماء على وجهه، ولا أعلم لماذا أقدم على هذا التصرف، وبسبب هذه الواقعة أجريت عمليتي تجميل خلال يومين، ورشدي أباظة حسن كثيرًا من الموقف، لكن أبي اعتذر لي عما بدر مني، وبقيت مقيمة مع خالتي عندما تجاوز  عمري 20 سنة بسبب خوفي من تهديداته إذا انتقلت إلى العيش مع والدتي”.