التخطي إلى المحتوى
خالد الصاوي: قررت احتراف التمثيل بسبب “عمارة يعقوبيان”.. وبكيت بسبب “الباشا تلميذ”
خالد الصاوي

قال النجم خالد الصاوي، إنه شق طريق نجوميته بنفسه، إذ شارك في عدد من الأدوار الصغيرة، بواقع مشهد في بعض الأعمال ومشهدين في أعمال أخرى، ولم تكن معظم هذه الأعمال تعرض في دور العرض، مشددًا على أنه اختار احتراف الفن عندما شارك في فيلم فيلم عمارة يعقوبيان مع عدد كبير من الفنانين كان على رأسهم الزعيم عادل إمام والنجم الراحل نور الشريف.

وأضاف “الصاوي”، خلال حواره مع الإعلامية لميس الحديدي مقدمة برنامج “كلمة أخيرة”، عبر شاشة “ON” الفضائية: “في هذا الوقت كنت أعمل في أكثر من مهنة إلى جانب التمثيل، لكني قررت احتراف الفن بسبب هذا الفيلم، فقد بدأت حياتي عندما كنت في عمر السادس والعشرين وشاركت مع الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد في فيلمها درب الرهبة وكنت أؤدي دور وكيل نيابة، ولا أستطيع نسيان من شجعني على هذا الأمر أبدًا”.

وحول فيلم عمارة يعقوبيان، قال: “كان بالنسبة لي ضربة حظ يا صابت يا خابت، وكنت على حافة النجاح والفشل والحال كان متقلب مكنتش مستقر، وقبل فيلم الباشا تلميذ بـ5 سنين كنت عامل بطولة، لكن في الفيلم ده كنت بطل تامن وده خلاني أبكي في الشارع، لكن الحمد لله الدور علم مع الناس رغم إنه مكنش عاجبني”.