هجوم من لابيد على الرئيس الإيراني الجديد: “متطرف” يدعم طموحات طهران النووية

ريم بركات
اخبار عالمية
ريم بركات20 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 6 أشهر
هجوم من لابيد على الرئيس الإيراني الجديد: “متطرف” يدعم طموحات طهران النووية

حيث قام يائير لابيد وزير الخارجية الإسرائيلي هجوماً حاداً على الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي ، الذي قد تم انتخابه رئيساً لإيران، بعد ترك حسن روحاني المنصب، متهماً إياه بالتشدد ودعم طموحات طهران النووية، فضلاً عن مسؤوليته عن مقتل آلاف الإيرانيين، وتدعيم الإرهاب العالمي، وهذا هو التعليق الأول الرسمي لإسرائيل

أكثر رؤساء إيران تطرفاً

وقد قام وزير الخارجية الإسرائيلي بالتحذير من أن انتخاب “رئيس” تحتاج إلى الوقف الفوري لبرنامج طهران النووي.

حيث قال أنه من الضروري للغاية إنهاء أطماع إيران المدمرة في المنطقة.

وبحسب وكالة رويترز، أدانت وزارة الخارجية الإسرائيلية الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي.

حيث اعتبرت أنه يعتبر من أكثر الرؤساء الإيرانين متطرفين حتى الآن.

كما أكد على أنه ملتزم ببرنامج طهران النووي واحرز تقدمًا سريعًا.

وأكد ليئور هايات المتحدث باسم وزارة الخارجية من خلال تصريح له .

حيث قال: “بعد أن أصدر المرشد الأعلى تعليمات فعليا للشعب الإيراني بشأن من يختاره.

كما تم انتخاب أقل من 50٪ من المواطنين الإيرانيين الذي لهم الحق في التصويت انتخبوا الرئيس الأكثر تطرفاً حتى الآن.

حيث قام باستنكار المجتمع الدولي عن حق الدور المباشر لجزار طهران إبراهيم رئيسي في إعدام أكثر من 30 ألف شخص وخروجه عن نطاق القضاء.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *