التخطي إلى المحتوى
تقرير حديث يتضمن إقتراحا بتقسيم شركة سامسونغ إلكترونيكس إلى شركتين

أصدرت صحيفة “سول إيكونوميك ديلي” اليوم الإثنين 28 نوفمبر تشرين الثاني ، تقريرا نقلا عن مصادر لم تكشف عنها تحدث عن خطة شركة سامسونغ إلكترونيكس للتفرع إلى شركتين ، حسب الإقتراح المقدمة من الشركة القابضة “إليوت مانجمنت” ، والتي هي عبارة عن صندوق تحوط بارز في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعتبر شركة سامسونغ إلكترونيكس من أبرز شركات مجموعة سامسونج ، وقد يعطي الإنقسام لورثة عائلة لي المؤسِّسة تعزيز القبضة على الشركة الرائدة في مجال صناعة الهواتف العالمية على الصعيد العالمي في الوقت الذي إقترح الصندوق الأمريكي أن يكون الموعد في شهر أكتوبر تشرين الأول القادم من أجل دعم قيمة حملة الأسهم.

وحسب الصحيفة ، فإن إجتماعا سيتم يوم غد الثلاثاء لمجلس مديري الشركة من أجل الرد على الإقتراح وهي ترى أنه تم تقييم الشركة بأقل من قيمتها الحقيقية بنسبة تصل إلى سبعين بالمئة بسبب الهيكل “المعقد دون داع” إلا أن الشركة لم تقم بالتعليق على التقرير حتى هذه اللحظة.

وقام صندوق التحوط الأمريكي بتقديم الإقتراح المتمثل في تقسيم سامسونغ إلكترونيكس إلى شركة مُشغِّلة وشركة قابضة لأغراض الملكية ، مع توزيع أرباح نقدية في مناسبة واحدة من الإحتياطيات الخاصة بها بقيمة تقدر بنحو 26 مليار دولار.

ويجب على الشركة أن تلتزم بتوزيع نسبة 75 بالمئة على أقل تقدير ، من التدفقات الحرة النقدية على المستثمرين.