التخطي إلى المحتوى
مواطنان مغربيان يعتصمان منذ عشرة أيام فوق برج إتصالات ويطلبان 118 ألف دولار !

ذكرت ولاية الرباط التي تتبع وزارة الداخلية المغربية ، أنها تقوم بالتفاوض مع مواطنين يعتصمان فوق أحد أبراج الإتصالات في مدينة تيفلت بضواحي العاصمة الرباط منذ أكثر من أسبوع ، في حين أن محتجا ثالثا نزل من البرج بعد أن تم إقناعه.

وجدير بالذكر ، يعتصم المحتجان من أكثر من عشرة أيام بسبب مصادرة أراضيهم ورخصهم ، بدون تقديم أي تعويضات مادية لهم.

وقالت ولاية الرباط أن السلطات المحلية مستمرة في بذل المجهودات من أجل إقناع المحتجين بالنزول من البرج ، مؤكدة حصول حوار بمشاركة أسرها وعدد من الفاعلين المحليين والمجتمع المدني بالإضافة إلى الجهات التي يحتج ضدها المعتصمان ، وذلك من أجل الوصول إلى حلول توافقية في نهاية الأمر.

وأضافت الولاية أن المحتجان لا يزالان مصرين على تعويضات وصفتها بالتعجيزية تصل إلى مليون و200 ألف درهم مغربي أي ما يعادل 118 ألف دولار أمريكي ، بالرغم من الإقتراحات المنطقية المطروحة في إطار التنازلات المحكومة بالظروف الإنسانية.

وحسب وكالة الأنباء “الأناضول” ، فإن المجلس البلدي بتيفلت قام بمصادرة قطعة أرض يحوزها الناشط الحقوقي المدعو فؤاد بلبال وصارت مشروعا سكنيا بدون تقديم تعويضات حسب قوله ، في حين أن الشخص الثاني تعرض لمصادرة رخصة إستئجار مقهى بترخيص من البلدية من طرف أحد المسؤولين ، دون الحصول على أي تعويضات مادية تذكر أيضًا.