التخطي إلى المحتوى
دير الزور : المساعدات الغذائية تباع في السوق السوداء

ذكرت صحيفة التايمز واسع الإنتشار في بريطانيا أن الغرض من عدم السماح لمنظمات الإغاثة الدولية الدخول ومنح المساعدات للمؤيدين في مدينة دير الزور المحاصرة يعود أساسا لرغبة قادة الجيش الكبار لإستغلال هذا الأمر من أجل التربح المالي.

ويقول النظام السوري أن سبب رفض منح الضوء الأخضر لدخول المساعدات هو الأوضاع الأمنية المتردية داخل المدينة بالرغم من أن عشرات الطائرات تحط يوميا في مطار المدينة.

من جانب آخر ، قامت الطيران الروسي بإلقاء المساعدات الغذائية على مدينة دير الزور وقد بلغت 20 طنا إلا أن المصادر التي تنقل الأخبار من داخل المدينة ذكرت أن هذه المساعدات لا تصل أبدًا إلى السكان ويسيطر عليها المقاتلون النظاميون ليقوموا ببيعها فيما بعد في السوق السوداء للسكان.

وللإشارة ، فإن برنامج الغذاء العالمي الذي يتبع الأمم المتحدة أبدى إستعداده لمد السكان المحاصرين والذين يقدر عددهم بنحو 183 ألف شخص عن طريق الجو بالمساعدات في ريف المدينة وتحديدا 4 مناطق يتواجد فيها الجيش النظامي والتي يقوم مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية بمحاصرتها منذ 12 شهرا.