التخطي إلى المحتوى
المملكة العربية السعودية تعزز صندوق الثروة بضخ مبلغ 27 مليار دولار

تسعى المملكة العربية السعودية الى تعزيز قوة صندوق الثروة السيادي من أجل تسريع عقد الصفقات وتقليل اعتماد البلاد على النفط.

تلقى “صندوق الاستثمارات العامة” نقل 100 مليار ريال سعودي (27 مليار دولار) من الاحتياطيات الرسمية، وجاء في بيان اليوم الأربعاء من وكالة الأنباء الرسمية، زيادة أصولها الحالية بحوالي 17 في المائة.  وقالت أن الحقن سوف يساعد الصندوق بتنويع الاستثمارات والإيرادات.

إبرام الصندوق مثل هذه الصفقات تسارعت هذه السنة حيث تسعى إلى زيادة نسبة الاستثمارات الأجنبية بنسبة 50 في المائة بحلول عام 2020 من 5 في المائة.

وقال جون سفاكياناكيس، مدير الأبحاث الاقتصادية في مركز الخليج للأبحاث، عن طريق الهاتف “تتبع الحكومة خطة قوية لتنويع الاستثمار،”.  “و يرسل أيضا رسالة قوية بأن الاقتصاد المحلي يعتبر فرصة هائلة، وسوف يعزز الثقة في القطاع الخاص بعد سلسلة من التخفيضات في الإنفاق الحكومي”.

وفقا لنائب الأمير محمد بن سلمان, تشمل خطط المملكة العربية السعودية أيضا نقل ملكية النفط إلى صندوق ثروة سيادية شركة النفط العربية السعودية العملاقة  والعائدات المتأتية من الاكتتاب العام الأولى لهذه الشركة.  بمجرد أن يأخذ ملكية حصة الحكومة في “شركة أرامكو السعودية” ستصبح PIF أكبر صندوق سيادي في العالم مع الأصول لما يزيد على مبلغ 2 تريليون. و يحمل الصندوق حاليا حوالي  100 مليار دولار من الأسهم في الشركات المسجلة في البورصة المحلية، بما في ذلك الشركة السعودية للصناعات الأساسية  وشركة الاتصالات السعودية.