التخطي إلى المحتوى
تسريح 200 موظف وإلغاء الأقسام الجديدة الغير نافعة من أجل إعادة هيكلة شركة GoPro

شركة GoPro لصناعة الكاميرات الحركية مرّت بمشاكل متعددة وأوقات صعبة جعلتها تعلن عن تخليها والإستغناء عن 15% من العاملين وكذلك إغلاق قسم الترفية والبعض من الأقسام الغير مفيدة في زيادة الربح وتغيير المستوى التنفيذي للشركة كإعادة هيكلة كاملة .

وتم إعفاء الرئيس التنفيذي  السابق لشركة سكايبي ورئيس شركة GoPro السيد Tony Bates من مهماتة من أجل مغادرة الشركة وكانت المشاكل إما بسبب الأداء العام او لأسباب أخرى وكان الهدف الأساسي من تقليص القوى العاملة هو العودة لزيادة الربح والنهوض مجدداً في السوق وذلك خلال العام القادم .

كانت الشركة قد صنعت طائرات من دون طيار GoPro Karma من أجل تحسين الوضع لكن كافة الوحداث التي تم شحنها للعملاء تم إستدعائها من أجل المشاكل الفنية والتي تسبب بسقوط الطائرة بعد فقدان الطاقة وهكذا حدثت ضجة إعلامية هائلة منعت دون بيع المزيد من هذة المركبات .

صرحت شركة GoPro بأن مبيعاتها في يوم الجمعة الأسود ” Black Friday ” قد إزدادت بنسبة 36 % سنوياً وفي الإنترنت زادت المبيعات بنسبة 33 % الأمر أصبح جيداً أكثر من قبل .