التخطي إلى المحتوى
سعر النفط يرتفع لأكثر من 51 دولارا بسبب قرار أوبك الأخير لخفض الإنتاج

تجاوز سعر النفط برنت الـ 51 دولاراً للبرميل في منتصف جلسة المنظمة النفطية للدول المصدرة للنفط (أوبك)، لمناقشة الحد من الإنتاج.

وقد توقع العديد من الخبراء أن توصل منظمة أوبك لقرار خفض الإنتاج من 33.6 مليون برميل إلى 32.5 مليون برميل في اليوم من شأنه أن يرفع أسعار النفط الخام فى الأسواق العالمية ولكن سيبقى محصوراََ في حدود لن تزيد عن 55 دولارا للبرميل. بينما قال وزير النفط العراقي ان سعر النفط قد يرتفع فوق 55 دولار للبرميل إذا ما قررت أوبك خفض الانتاج.

ويتجه الخام لتحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي له منذ عام 2009 عقب قرار أوبك الأخير لخفض الإنتاج الخام للسيطرة على انخفاض الأسعار.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 27 سنتا إلى 51.33 دولار للبرميل لتتجه نحو تسجيل أكبر مكسب أسبوعي لها منذ أغسطس آب من سنة 2015.

وبحلول الساعة 16:34 بتوقيت جرينتش اليوم الجمعة 2ديسمبر ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت (في عقد شهر أقرب استحقاق) 18 سنتا إلى 54.12 دولار للبرميل بزيادة تقدر بنسبة 0.3 في المئة. وارتفع الخام بنحو 15 في المئة منذ بداية الأسبوع ليسجل أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أوائل 2009.

وفي نفس اليوم, وزير النفط فنزويلا ديل بينو أفادت أن أوبك والدول المنتجة للنفط المستقلة الأخرى يجرون مفاوضات متعلقة بخفض العرض في السوق بحجم من 1.8 إلى 2 مليون برميل في اليوم.
وتأمل أوبك من روسيا خفض إنتاج النفط هي الأخرى.

ويجدر بالاشارة أن أسعار النفط قد انخفضت في الفترة الماضية، بسبب زيادة العرض عن الطلب لأكثر من مليون برميل يوميا، ففي النصف الأول من 2016 بلغ حجم المعروض نحو 32.5 مليون برميل يوميا، فيما كان الطلب المقدر 30.1 مليون برميل فقط، أما حجم العرض الحالى فيقدر بـ 33.24 مليون برميل يوميا مقابل طلب يبلغ 32.7 مليون برميل.