التخطي إلى المحتوى
انهاء التداولات في وول ستريت الجمعة بدون اتجاه

انتهت التداولات في وول ستريت الجمعة دون اتجاه، تستفسر بعد النمو القوى منذ الانتخابات الامريكية وإظهار تنبيهات في ما يخص الاستفتاء في إيطاليا: “مؤشر داو جونز” خسر 0.11 في المائة ولكن مؤشر ناسداك متقدم بـ 0.09 في المائة.
حسب النتائج النهائية، “مؤشر داو جونز الصناعي” فقد 21.51 نقطة من 19170,42، حيث أن مؤشر ناسداك، المهيمن في التكنولوجيا، أخذ 4.55 نقطة إلى 5255,65 نقطة. مؤشر S&P500 متقدم بـ 0.87 نقطة أو 0.04 في المائة إلى نقطة 2191,95.
قال كريس لاو من منضمة FTN، مستشهداً بدعم عكس الاتجاه في قطاعات المالية والتكنولوجيا: ‘يبدو لي أن هناك جني بعض الأرباح والتي قد يقول بعض المشاركين في السوق أن هذا الارتفاع يأتي بعد الانتخابات الأولية الكاملة’.
القطاع المالي المستفيد الرئيسي من انتخاب دونالد ترامب, سقط في الواقع يوم الجمعة بينما تكنولوجيا الشركات التي ارتفعت مِؤشراتها قليلا، تبرر أداء أفضل من مؤشر ناسداك.

لكن ظلت الحركات معتدلة يوم الجمعة، مع ترقب من جهة المستثمرين. وقال بيتر كارديلوو كبير الاقتصاديين الإيطاليين في Financial Standard : ‘ أعتقد أن ذلك يرجع أساسا إلى الاستفتاء في إيطاليا’.

ودعا الايطاليين الى التصويت الاحد على الإصلاح الدستوري. يمكن أن يلقي بظلاله على المستقبل السياسي لرئيس الوزراء رينزي ماتيو  انتصارا لأي وتكون بمثابة نقطة انطلاق لائتلافه من حركة 5 النجوم.

ونشر تقرير شهري عن حالة العمالة في الولايات المتحدة، الإيرادات الرئيسية التي جاءت متوافقة مع التوقعات، وأنشأ أول اقتصاد عالمي (اقتصاد الولايات المتحدة) 000 178 فرصة عمل في شهر نوفمبر الماضي.