التخطي إلى المحتوى
فنزويلا تسعى لإصدار أوراق مالية ذات قيمة كبيرة لمكافحة التضخم

سوف البنك المركزي الفنزويلي يصدر عملة نقدية لقيمة أكبر من أجل التعافي العملة المتداولة في مواجهة التضخم الجامح. فالبلاد تواجه أزمة اقتصادية لم يسبق لها مثيل جعلت قيمة العملة تنخفض بشكل صاروخي مما أدى الى ارتفاع الاسعار.

وفي مواجهة هذا التضخم الذي وصل لمعدل 180 في المائة في العام الماضي، ومن المتوقع أن يصل إلى 475 في المائة هذا العام، أصدر الاقتصاد الفنزويلي أوراق نقدية بقيمة أكبر للتعويض عن ارتفاع أسعار المنتجات الاستهلاكية.

و بهذا المعدل الحالي، يمكن أن ينفجر التضخم إلى أكثر من 1000% العام المقبل. وفي محاولة للحصول على النقد، الفنزويليين يصطفون في طوابير طويلة أمام البنوك وأجهزة الصراف الآلي. بينما أكبر ورقة نقدية حاليا هي 100 بوليفار، وبالكاد يكفي لشراء الحلوى، مما دفع البنك المركزي لإصدار بسرعة أوراق بقيمة 5000 و 500 بوليفار.

ومواجهة مع هبوط أسعار النفط، والتي تمثل 96% من العمله الصعبة في فنزويلا، شهدت العملة الوطنية انخفاض قيمته 75% مقابل الدولار خلال الأشهر الثلاثة الماضية.  لكن الرئيس مادورو قد قال أن هذا النقص في السيولة سببه المعارضة السياسية والمافيا الكولومبية، المتحالفين من أجل خفض في قيمة العملة الفنزويلية.