التخطي إلى المحتوى
الرئيس التركي اردوغان يدعو الأتراك لتحويل مدخراتهم إلى الليرة تركية

حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس مواطنيه على تحويل مدخراتهم بالذهب أو “الليرة التركية”، من أجل دعم العملة الوطنية التي لا تزال تنخفض. وأضاف أردوغان، في كلمة ألقاها في أنقرة بثت على شاشة التلفزيون قائلا “أولئك الذين لديهم العملة الأجنبية تحت الوسادة يجب عليهم تحويلها إلى الذهب وتحويلها إلى الليرة التركية. وقال أن “الليرة التركية” والذهب ذووا القيمة “.

تأتي تصريحات الرئيس التركي في ضرف تعاني منه “الليرة التركية” وتسجل كل أسبوع سجلات الجديدة إلى الأسفل مقابل الدولار بسبب الشكوك السياسية وحالة الأمنية متوترة في البلاد. الأسواق أيضا قلقون بشأن التدخلات التي تتكرر في “الشؤون الاقتصادية من السيد أردوغان، الذي لا يتوقف ابدأ عن دعوة البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة على الرغم من ارتفاع معدلات التضخم (أكثر من 7 في المائة). مصراََ مرة أخرى في خطابه يوم أمس “لا يوجد خيار لخفض أسعار الفائدة. ما أقوله أيضا صالح للمصارف العامة”، وأضاف.

مباشرة بعد هذه التصريحات، انخفضت “الليرة التركية”، مسجلة انخفاضات جديدة. ففي الساعة 20:15 ( بتوقيت بيروت)، كان تداول الدولار واحد مقابل 3.52 ليرة تركية و اليورو مقابل 3.75 ليرة تركية.

وإدراكا من المخاوف بشأن تراجع الليرة، التي فقدت حوالي 13٪ من قيمتها في الشهر الماضي، زاد البنك المركزي التركي في نوفمبر تشرين الثاني 50 نقطة أساس سعر الفائدة الرئيسي بعد فترة طويلة من التراجع. وكان لهذه التدابير أثر ضئيل نسبة لتوترات سياسية مرتفعة: ويتزامن هذا مع تدهور العلاقات مع أوروبا.
وأعلن رئيس الوزراء التركي خلال افتتاح البرلمان أنه في الاسبوع المقبل، ييكون هناك إصلاح الدستور لزيادة تعزيز صلاحيات السيد أردوغان.