التخطي إلى المحتوى
السعي لإنجاح اتفاق تعاون سعودي بيروفي في عدة مجالات اقتصادية

المملكة العربية السعودية وبيرو، التي تقع بأمريكية الجنوبية المعروفة بارتفاع مؤشر التنمية البشرية، يعملان على اتفاق إطار شامل لتعزيز التعاون في جميع القطاعات بعد افتتاح السفارة السعودية في العاصمة البيروفية ليما في العام الماضي.
هذا الاتفاق المقترح سيغطي مجالات.

‘المفاوضات بشأن هذا الاتفاق على وشك الانتهاء قريبا’, وقال كارلوس زاباتا، سفير بيرو، يوم الاحد : ‘ومن المتوقع أن يتم التوقيع في وقت ما من العام المقبل على الاتفاق’ و أشار إلى أن الهدف من ذلك هو تعزيز العلاقات الثنائية، وكذلك لضمان مزيد من ‘التقارب الثقافي’.
وتحدت مبعوث البيرو بعد فتح رسميا المهرجان الثقافي في فندق إنتركونتيننتال المحلي. وقال السفير خلال تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين السعوديين وبيروفيين ان ‘الزيارة التي قام بها وفد من رجال الأعمال من ليما إلى المملكة هي من بين الأولويات. ‘وأشار إلى أن البيرو ستفتح سفارتها في الرياض عام 2012. ولا تزال الدولتان تواجهان مهمة ضخمة في بناء العلاقات، ولكن يسعيان للعمل على كل السبل لتحسين وتعزيز التعاون.

واستشهد زاباتا بحالة رجل الأعمال السعودي عدنان كيال، الذي افتتح سبعة مطاعم بيروفية في جدة، لتعزيز وجهة نظره بأن العلاقات الثقافية يمكن أن تتم ترقيتها من قبل أي شخص. كيال، الذي درس في الولايات المتحدة حيث أحب طعم مطبخ البيرو، أعلن عن خطط لافتتاح خمسة مطاعم جديدة في جدة والرياض في المستقبل القريب. وسيتم تقديم الأطباق البيروفية في مطعم خلال مهرجان فندق البستان لمدة أسبوع، والتي سوف تنتهي في ديسمبر 10. وحصلت ليما على لقب ‘أفضل فن رأس المال في العالم’ لمدة ثلاث سنوات متتالية.