التخطي إلى المحتوى
مخرج فيلم Last Tango In Paris يثير الجدل بسبب مشهد الاغتصاب

اعترف المخرج الإيطالي برناردو برتولاتشي مخرج فيلم Last Tango In Paris أن مشهد اغتصاب بطلة الفيلم، ماريا شنايدر، بواسطة النجم الأمريكي الراحل مارلون براندو، كان حقيقياً، موضحاً أنها لم تكن على علم بالأمر وتم تصوير المشهد بدون موافقتها.

وظهر الفيديو الذي يتحدث فيه برتولاتشي عن هذه الواقعة مجدداً على مواقع الإنترنت وانتشر بكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار استياء عدد من نجوم هوليوود، رغم مرور أكثر من 3 سنوات على هذا الفيديو.

ونقلت صحيفة “جارديان” البريطانية أبرز ما جاء على لسان برتولاتشي في هذا المقطع، وقال:” جاءتني فكرة مشهد الاغتصاب أنا ومالون براندو في صباح يوم تصويره، أردنا أن يظهر رد فعل “ماريا كفتاة في التاسعة عشرة من عمرها وليس كممثلة أمام الكاميرا.”

وأضاف:” أعتقد أنها “أي ماريا” تكرهني أنا وبراندو لأننا لم نخبرها بالأمر قبل التصوير، ولكنني لست نادماً على الطريقة التي أخرجت بها المشهد رغم هذه الخطة البشعة.”

وكانت النجمة الفرنسية الراحلة، ماريا شنايدر، قالت في حوار لها مع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قبل رحيلها:”لقد غضبت بشدة منهما، وكان يجب أن أتصل بمدير أعمالي والمحامي الخاص بي ليحضرا إلى مكان التصوير، لأنه لا يجب أن تجبر الممثل على القيام بشيء لا يعلمه ولم يُكتب في السيناريو، ولكنني لم أكن واعية لذلك الأمر.”

وتابعت:” شعرت بالإهانة والاغتصاب من براندو وبرتولاتشي عقب تصوير المشهد، كما أن براندو لم يعتذر لي أو يبدي أسفه بعد ذلك، بل على العكس، قال لي: ماريا لا داعي للقلق، إنه مجرد فيلم!”