التخطي إلى المحتوى
البرازيل تواجه كولومبيا ودياً من أجل ضحايا كارثة شابيكوينسي

دعا الاتحاد البرازيلي لكرة القدم نظيره الكولومبي إلى خوض مباراة ودية بين المنتخبين من أجل جمع بعض التبرعات لصالح ضحايا كارثة شابيكوينسي ، الفريق البرازيلي الذي تحطمت طائرته في كولومبيا نهاية الأسبوع الماضي.

وسيتبرع الاتحاد البرازيلي بمبلغ 1.5 مليون دولار أمريكي للنادي البرازيلي بعد الحادث المؤلم الذي أسفر عن مقتل 19 من لاعبي الفريق بالإضافة إلى أفراد من الجهاز الفني ضمن 71 قتيلاً هم إجمالي عدد ضحايا الحادث.

ووقع الحادث في أثناء رحلة فريق شابيكوينسي إلى مدينة ميديلين الكولومبية لخوض ذهاب نهائي بطولة كوبا سودا أمريكانا أمام فريق أتلتيكو ناسيونا الكولومبي.

وتم تحديد موعد مبدئي للمباراة الودية بين البرازيل وكولومبيا في يوم 22 يناير المقبل وقبل انطلاق الموسم الجديد من الدوري البرازيلي بأسبوع، وذلك وفقاً لما صرح به متحدث باسم الاتحاد البرازيلي لوكالة رويترز.

وقال المتحدث والذي لم يُفصح عن اسمه:” الفكرة هي خوض مباراة ودية أمام كولومبيا نظراً لارتباطها بشكل أو بآخر بالحادث، ولكننا لا نعلم هل سيتمكنوا من خوض اللقاء أمام لا بسبب ارتباطاتهم.”

وأضاف:” ولكننا سنخوض مباراة ودية لصالح الضحايا على أية حال، سواء أمام كولومبيا أو غيرها، وغالباً سيكون ذلك في يوم 22 أو 25 من يناير المقبل.”

وتابع “ستذهب إيرادات المباراة بالكامل إلى عائلات اللاعبين والإداريين الذين لقوا حتفهم في تلك الحادثة.”

يأتي ذلك بعد أن أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “الكونميبول” رسمياً عن منح فريق شابيكوينسي لقب بطولة كوبا سودا أمريكانا بعد طلب رسمي تقدم به مسؤولو نادي أتلتيكو ناسيونال.

وتعهدت الأندية البرازيلية بمساعدة فريق شابيكوينسي لتجاوز المحنة من خلال إعارة بعض من لاعبيهم بدون مقابل لإعادة بناء الفريق، بالإضافة إلى عدم هبوط فريق شابيكوينسي إلى دوري الدرجة الأدنى لمدة ثلاث سنوات.