التخطي إلى المحتوى
رئيسة الوزراء البريطانية تسعى لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع الدول الخليجية

وأعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الاربعاء عزمها على تعزيز التجارة والاستثمار بين دولة المملكة المتحدة ودول منطقة الخليج العربي.
وقالت في كلمة ألقتها بالعاصمة البحرينية في القمة الـ 37 لدول مجلس التعاون الخليجي (GCC) أن ‘الازدهار دول الخليج هو أيضا ازدهارنا’.
وبلغت تقديرات حجم التجارة بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي بأكثر من 30 مليار جنيه استرليني ( 8 ,37 مليار دولار).

وقد تعهدت بمواصلة الجهود المبذولة ‘لجعل لندن واحدة من العواصم الكبيرة للتمويل الإسلامي في أي مكان في العالم’، وأشادت بالاستثمارات الخليجية ل ‘المساعدة على تجديد’ المدن البريطانية. وأعلنت رئيسة الوزراء تشكيل مجموعة عمل مشتركة لدراسة كيفية إزالة الحواجز التجارية والمزيد من التحرر الاقتصادي. إضافة إلى اتفاقات مع المملكة العربية السعودية تسمح للشركات البريطانية بالحصول على تأشيرات دخول متعددة لمدة خمس سنوات ‘، وخلق فرص جديدة للمزيد من الأعمال الثنائية. وقالت ‘ماي’ ان لندن ستستضيف حدثا في شهر مارس القادم حول التطور الوطني الخليجي وخطط التنويع الاقتصادي.

ودعت إلى ‘ترتيب تجارة طموحة’ بين المملكة المتحدة ومنطقة الخليج في ضوء تداعيات تصويت بلادها في وقت سابق من هذا العام لمغادرة الاتحاد الأوروبي.
وقامت بتشجيع الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية الأخيرة في دول الخليج، و الرؤية الجريئة التي وضعتها دول الخليج لتغييرات جوهرية ودائمة، وكان آخرها رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030.