التخطي إلى المحتوى
تفاقم العجز التجاري التونسي المسجل في شهر نوفمبر

تفاقم العجز التجاري في تونس، خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2016 ليصل إلى 11628 مليون دينار تونسي، مقابل 11230,6 مليون دينار خلال نفس الفترة من عام 2015، وفقا لنتائج التجارة الخارجية نشرت اليوم الجمعة بالمعهد الوطني للإحصاء (INS).
وظلت تغطية الصادرات للواردات مستقرة نسبياََ, فقد بلغت 69,4 في المائة، مقابل 69,2 في المائة في نفس الفترة بحلول عام 2015.

من بين أسباب هذا العجز التجاري هو العجز المسجل على مستوى الطاقة (662,3 2- مليون دينار تونسي مقابل 228,3 3- مليةن دينار في عام 2015)، ممثلةََ 22.9 في المائة من العجز العام، وأيضا على مستوى التوازن الغذائي (دوت 947,5- مليون دينار مقابل فائض قدره 4.4 مليون دينار في عام 2015)، بسبب الانخفاض في الكميات المصدرة من الزيتون (97.9 ألف طن وخلال الشهور ال 11 الأولى من عام 2016 مقابل 293.6 ألف طن في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015).

هذه الزيادة في العجز التجاري تفسر، أيضا، بالزيادة في الواردات (4.2+ في المائة إلى 022,6 38 مليون دينار)، وخاصةََ في المواد كالخام والفوسفات بـ 5.7 في المائة، والسلع شبه المصنعة 10.1% و منتجات المعدات 8.3% والسلع الاستهلاكية الغير الضرورية بـ 12%.

وفي المقابل، انخفضت واردات الطاقة 20.7 في المائة، فضلا عن المنتوجات الزراعية، التي انخفضت هي الأخرى بـ 6.5 في المائة، و ذلك نظراً لانخفاض مشتريات تونس من القمح الصلب (479,2 مليون دينار مقابل 627 مليون دينار سنة 2015).

فيما يتعلق بالصادرات، سجلت زيادة (4.5٪ إلى 26 394.6 مليون دينار تونسي) خلال الأحد عشر شهرا الأولى من 2016 و من المقرر أن تتحسن الصادرات من الفوسفات ومشتقاته التي تطورت بنسبة 42.3٪، وذلك بفضل تنمية الصادرات من حامض الفوسفوريك (489.2 مليون دينار تونسي مقابل 293.8 مليون دينار في في عام 2015) و (ثنائي فوسفات الأمونيوم) (376.4 مليون دينار في عام 2016 مقابل 195.1 مليون دينار في عام 2015). كما حققت صادرات الصناعات الميكانيكية والكهربائية والنسيج والملابس ارتفاعاََ بنسبة 15.6٪ و 7.9٪ على التوالي.
في المقابل، انخفضت الصادرات من المنتجات الزراعية والغذائية، بنسبة 27.3٪، ويرجع ذلك إلى انخفاض الإيرادات من زيت الزيتون، مقارنة مع نفس الفترة من عام 2015 (745.8 مليون دينار تونسي في عام 2016 مقابل 835,2 1 مليون دينار في عام 2015) وتراجع في صادرات الطاقة بنسبة 26.3٪.