التخطي إلى المحتوى
سوق السيارات في الصين يسجل رقماََ قياسياََ جديداََ في شهر نوفمبر

مبيعات السيارات الجديدة في الصين، التي تعتبر أكبر سوق في العالم، ارتفعت بنسبة 16.6 في المائة في تشرين الثاني/نوفمبر على أساس سنوي، مسجلةََ رقماً قياسياً جديداً، وفقا لبيانات من رابطة مهنية نشرت اليوم الاثنين.
أعلنت “رابطة” صانعي السيارات الصينيين (CAAM) في بيان لها أن المبيعات قد بلغت 2.94 مليون سيارة, مسجلةََ رقماً قياسياً في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، فقط كإنتاج المركبات.

وخلال أحد عشر شهرا، كانت قد بيعت 24.9 مليون سيارة في الصين، أكثر من مبيعات عام 2015 كاملاََ.
ولكن شهد السوق تباطأََ قليلاً للنمو في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، بعد أن وصل إلى 18.7 في المائة في تشرين الأول/أكتوبر و 26.1 في المائة سُجلت في أيلول/سبتمبر.

وكانت الحكومة الصينية حريصة على دعم القطاع الاقتصادي الواعد, فقد خفضت في شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2015 الضرائب على مشتري السيارات الصغيرة. هذه المعونة التي أعطت ثمارها في غضون أشهر قليلة، يبدو أنها شجعت المشترين دون تأخير.
المصنعين الأجانب سجلوا تسليمات قياسية في تشرين الثاني/نوفمبر، بما في ذلك شركة جنرال موتورز (371.740 مركبة مباعة، 7+ في المئة على أساس سنوي) و فورد (124.113 مركبة، 17+ في المئة على أساس سنوي).