التخطي إلى المحتوى
أمنستي تتهم القوات الكردية والبشمركة ومسلحين إيزيديين بتهجير العرب

نفت حكومة إقليم كردستان العراق التهم التي وجهتها منظمة العفو الدولية ” أمنستي ” لكل من قوات البشمركة والمقاتلين الإيزيديين بتهجير السكان العرب بشكل قصري من شمال العراق وذلك بتفجير المنازل التي يقطنها سكان عرب.

وفي تقرير لها ذكرت المنظمة أن ما يجري في العديد من القرى العربية يعد جرائم حرب وجب محاسبة أصحابها الذين ينتهجون ساسية النزوح القصري للعرب بعد أن تمكنت القوات الأمنية من السيطرة عليها بعد خروج تنظيم الدولة الإسلامية منها.

وذكر تقرير أمنستي أن قوات البشمركة لم تسمح للمدنيين بأن يعودوا لمنازلهم بعد إستعادة تلك المناطق من تنظيم الدولة الإسلامية من جانب الحكومة ويقدر عددهم بعشرات الآلاف من العرب.

وإستندت منظمة العفو الدولية على صور من الأقمار الصناعية وكذلك على باحثي المنظمة الذين زاروا تلك المحافظات في كل من ديالى وكركوك ونينوى.

وإتهمت المنظمة كل من الحكومة المركزية في كردستان العراق والقوات الموالية لها وكذلك الجماعات الكردية التي تنشط في تركيا وسوريا بالتنسيق فيما بينها في هذا الأمر.