دونالد ترامب يوقع عن وثيقة لخروج بلاده من المعاهدة العابرة للتجارة الحرة TPP

الياس بنيحي
مال وأعمال
الياس بنيحي24 يناير 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
دونالد ترامب يوقع عن وثيقة لخروج بلاده من المعاهدة العابرة للتجارة الحرة TPP
وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين في المكتب البيضاوي وثيقة إنهاء مشاركة الولايات المتحدة في المعاهدة العابرة للتجارة الحرة (TPP)، التي تم التفاوض عنها بشراسة لسنوات من قبل إدارة أوباما.
هذه المعاهدة التي ينظر اليها باعتبارها ثقلا وازنا للنفوذ المتنامي للصين، وقعت في عام 2015 من طرف 12 دولة من آسيا والمحيط الهادي التي تمثل 40٪ من الاقتصاد العالمي، ولكن لم تدخل حيز التنفيذ.
وقال لمجموعة من الصحفيين حضروا التوقيع “لقد تحدثنا لفترة طويلة”، و قال إن القرار كان “شيء جيد للعامل الأمريكي.”
وخلال حملته الانتخابية، ندد دونالد ترامب بهذا الاتفاق الذي وصفه بـ “رهيب” وتعهد بسحبه سريعا. خلافاََ لإدارة أوباما التي قدمته بالأحرى جيداََ في نهاية المطاف من جميع اتفاقيات التجارة الحرة، لأن هذا الاتفاق يذهب أبعد من رفع بسيط من الحواجز الجمركية.
كما ينص على رفع الحواجز غير الجمركية، مثل فتح العطاءات الوطنية من قبل الدول الأعضاء لشركات أجنبية دون مزايا غير مستحقة للشركات العامة الخاصة بهم، أو احترام قانون العمل وفقا لمعايير  منظمة العمل الدولية (ILO).
ومع ذلك فالعديد من المنظمات غير الحكومية، نددت بالآثار السلبية للنص الذي اعتبرته مبهم, فيما يخص حقوق العمال، والبيئة، وفقدان السيادة أو الحصول على الأدوية.
اعترف رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وهو مدافع الكبير عن هذا الاتفاق، في نهاية عام 2016 أن معاهدة TPP بدون الولايات المتحدة “لن يكون لها أي معنى”.
وتم التوقيع على المعاهدة من قبل 12 بلدا هي: استراليا وبروناي وكندا وشيلي واليابان وماليزيا والمكسيك ونيوزيلندا وبيرو وسنغافورة والولايات المتحدة وفيتنام.
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *