التخطي إلى المحتوى
جون كانتلي يظهر في تسجيل جديد في مدينة الموصل

ظهر الصحفي البريطاني المختطف منذ سنتين لدى تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” جون كانتلي ، في تسجيل مصور جديد ، قامت وكالة أعماق الذراع الإعلامي للتنظيم ببثه في وسط مدينة الموصل.

وإنتقد كانتلي على لسان التنظيم الغارات التي تقوم بها طائرات التحالف الدولي ، ضد المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم.

وركز كانتلي في هذا الفيديو ، على قصف طائرات التحالف التي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لجامعة الموصل لأكثر من مرة ، حيث قامت بتدميرها بإستخدام قنابل لا يقل وزنها عن الطن لكل قنبلة.

وتسائل الصحفي البريطاني عن الأسباب التي تقف وراء ضرب الطيران الحربي للتحالف للجامعة ، خصوصا وأنها لا تضم أي مقار لعناصر التنظيم أو أي مستودعات أسلحة ، حسب قوله.

وتطرق كانتلي إلى قصف قوات التحالف لأحد المصارف بالمركز التجاري وسط الموصل قبيل عيد الفطر بأيام ، بالإضافة إلى أسواق وأحياء سكنية ، ما أودى بحياة العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح.

وكان كانتلي قد ظهر في تسجيلات التنظيم لعدة مرات ، وكان آخر ظهور له في شهر مارس آذار الماضي حين تكلم بأسلوب التقارير الإخبارية ، في إطار سلسلة من تسجيلات الدعاية التي يقوم تنظيم الدولة بإصدارها.

وجدير بالذكر ، فإن الصحفي البريطاني كان قد إختطف رفقة زميله جيمس فولي قبل ثلاثة سنوات من الآن ، أثناء تغطية الأحداث.