ختام إجتماعات أستانا لمجموعات العمل المكلفة بمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد6 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
ختام إجتماعات أستانا لمجموعات العمل المكلفة بمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار

اختتم ظهر اليوم الإثنين اجتماعات أستانا لمجموعات العمل المكلفة بمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا المبرم بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري بضمانة تركية روسية، دون مشاركة اي من وفدي المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري في إجتماعات اليوم.

وصرح الجنرال ستانيسلاف  حجي محميدوف رئيس الوفد الروسي المشارك في إجتماعات اليوم، أن روسيا أعدت وثيقتين إضافيتين حول آليات مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، مضيفا أن الوثيقتين تمثلان برتوكولا لاتفاق وقف إطلاق النار، وأن هاتين الوثيقتين تحددان شروط وقف إطلاق النار، وتبادل المحتجزين بين الأطراف السورية، والتزام الأطراف السورية بتوفير ممرات إنسانية.

وأشار محميدوف أن الخبراء العسكريين الروس والأتراك والإيرانيين قاموا بتحديد المناطق السورية الخاضعة لسيطرة جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، والمناطق الخاضعة للسيطرة المعتدلة، مؤكدا على خوض الجيش السوري الحر لمعارك ضد جبهة فتح الشام في شمال سوريا، مؤكدا على ضرورة تعميم تلك المعارك في وسط وجنوب سوريا.

وأوضح محميدوف أن ممثلي المملكة الأردنية المشاركين في إجتماعات استانا اليوم، أعلنوا عن استعداد المعارضة السورية في جنوب البلاد للإنضمام إلى اتفاق وقف إطلاق النار، والمشاركة في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام.

يذكر أن خبراء عسكريين من تركيا وروسيا وإيران والأردن بالإضافة إلى الأمم المتحدة شاركت في إجتماع أستانا اليوم، على أن ينضم ممثلي المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري للسلسلة القادمة من تلك الإجتماعات التي ستعقد بشكل دوري.

وكانت فصائل المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري شاركوا في محادثات السلام السورية برعاية روسية تركية إيرانية في العاصمة الكزاخية أستانا خلال شهر يناير / كانون الثاني الماضي، وأسفرت محادثات استانا إلى الإعلان عن تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار، وإنشاء آلية لمراقبة مدى التزام أطراف الصراع السوري باتفاق الهدنة المبرم.

رابط مختصر